Raphael Luzon - Official Site

wrapper

Latest Article

Letter Abdel Jalil

31/05/2011
السيد/ مصطفى عبدالجليل المحترم
رئيس المجلس الإنتقالي الوطني

تحية طيبة وبعد

إلحاقاً لرسالتنا السابقة إليكم، أود أن أضيف إليكم معلومات مهمة بخصوص اتصال قام به خالد كعيم ممثل الخارجية لدى القذافي، يطلب فيه مني أن أقوم بدور الوساطة بينكم وبين نظام القذافي.
وقد أخبرني في المكالمة أنه يريدني أن أتدخل لفتح باب الحوار على أساس أن القذافي وعائلته سيخرجون من ليبيا، ولكن عندما أرسل لي الخطاب بالخصوص، وهو موجود مع هذه الرسال، اكتشفت أنه يريدني أن أشكل وفدا من اليهود الليبيين لنذهب إلى طرابلس ونحضر لقاء يزعمون أنه يجمع ممثلين عن قبائل ليبيا لتأييد القذافي، غير أنني عندما اكتشفت هذا الأمر رفضت بشدة القيام بهذا الدور المشبوه.
وفي اتصال لاحق مع كعيم قلت له بأنني أرفض بشدة أن أدعم نظام القذافي لأنني أعلنت منذ اليوم الأول تأييد من أمثلهم من اليهود الليبيين لثورة 17 فبراير ووقوفنا ضد القذافي ونظامه البائد، كما أنني نصحته أن يكون انسانا وطنيا وأن يتخلى عن القذافي وأن يعلن انضمامه هو إلى قضية شعبنا الليبي.
وقد حاول بعد ذلك إغرائي بمنحي جواز سفر ليبي وأن يلبي لي كل ما أطلبه، فأكدت له موقفي ورفضي الشديد في القيام بأي دور مشبوه مهما كان المقابل، على الرغم من أنني حلمت طوال عمري أن أحصل على جواز سفر ليبي، ولكن القضية الآن هي أكبر من مسألة جواز سفر أو أي إغراءات أخرى.
وتجدون الرسالة التي أرسلها لي باللغتين العربية والانجليزية مع هذه الرسالة، ومن هنا أنا أكرر لكم دعمنا الكامل والحقيقي لثورة شعبنا الليبي ضد الدكتاتورية ونظام القذافي البائد، ونحن نؤكد لكم أننا ندعم المجلس الانتقالي الوطني وجميع مؤسسات شعبنا المناضل.
بناء على ذلك أود منكم أن تقوموا أنتم بفتح الأبواب لنا كي نحقق أحلامنا في الوقوف مع أهلنا في ليبيا في نضالهم وثورتهم ضد الظلم والدكتاتورية، وأنا على استعداد فوري لأن أشكل وفدا يمثل عددا كبيرا جدا من اليهود الليبيين، وهو عدد يصل إلى الآلاف منهم.
ونحن في انتظار دعوتكم لنا حتى نعلن من بنغازي عن وقوفنا مع شعبنا وبلدنا لكي يعرف العالم أن ليبيا واحدة وقضية الشعب الليبي لا تتجزأ بأي حال من الأحوال.
شكراً لكم مرة أخرى على اهتمامكم بمراسلاتنا ولكم منا جزيل الشكر والعرفان وتمنياتنا بأن تتخلص ليبيا الحبيبة من الظلم لكي نتمكن من بناء دولة ليبيا الحديثة التي يعمها الرخاء وتقوم على المؤسسات المدنية سيرا حثيثا نحو المستقبل المشرق.

مع تحيات:
رفائيل لوزون
رئيس منظمة اليهود الليبيين ببريطانيا
مستشار المنظمة العالمية ليهود ليبيا للشؤون الأوروبية
مسؤول الشؤون الخارجية

Last modified on Monday, 19 January 2015

Leave a comment